الثلاثاء، 28 مارس، 2017

أمراض القلب أو اعتلال القلب

Heart disease Micrograph a heart with fibrosis (yellow) andamyloidosis (brown). Movat's stain.
 
 إعداد الدكتور عبد الغفار سليمان البنداري
أمراض القلب أو اعتلال القلب هو مصطلح شامل يشير إلى مجموعة مختلفة ومتنوعة من الأمراض التي تصيب القلب. يذكر أنه في عام 2007 كانت أمراض القلب هي السبب الأول للوفيات في كل من الولايات المتحدة وإنجلترا وكنداوويلز، هذا بالإضافة إلى أن نسبة 25.4% من إجمالي الوفيات في الولايات المتحدة تعود إلى هذه الأمراض.
أنواع أمراض القلب
داء شريان القلب التاجي
مرض القلب التاجي يقصد به عجز الدورة التاجية عن توصيل كمية مناسبة من الدم إلى عضلة القلب والأنسجة المحيطة بها. هذا وغالبًا ما يخلط الأفراد بين مرض القلب التاجي ومرض الشرايين التاجية على الرغم من أن الأول قد تحدث الإصابة به لأسباب أخرى ومختلفة، مثل التشنج الوعائي التاجي.
مرض الشرايين التاجية هو اعتلال الشرايين الناتج عن تراكم الصفائح الدهنية أو اللويحات العصيدية (العصيدة) داخل جدران الشرايين التي تغذي عضلة القلب. علاوةً على ذلك، يعد كل من الذبحة الصدرية (ألم الصدر) واحتشاء عضلة القلب (الأزمة القلبية) من أعراض الإصابة بمرض القلب التاجي ومن الحالات المرضية المصاحبة لها.
من الجدير بالذكر أن ما يزيد عن 459,000 أمريكي يلاقون حتفهم كل عام نتيجة إصابتهم بمرض القلب التاجي . أما في المملكة المتحدة، فهناك 101,000 حالة وفاة سنويًا تعود أسبابها للإصابة بمرض القلب التاجي.
العلاج
التغييرات في نمط الحياة
إن التغييرات في نمط الحياة التي قد تكون مفيدة في أمراض القلب التاجية تتضمّن:
التحكم في الوزن
الإقلاع عن التدخين
ممارسة الرياضة
اتباع نظام غذائي صحي. قد أوصى الأطباء على مدى السنوات ال 50 الماضية، الحد من الأطعمة الحيوانية والزيادة في الأطعمة النباتية
استهلاك زيت السمك لزيادة كمية الأوميغا 3
اعتلال عضلة القلب
اعتلال عضلة القلب (Cardiomyopathy) هو مصطلح يعني حرفيًا "مرض عضلة القلب"؛ حيث myo تعني عضلة وpathy تعني مرض. ويقصد به قصور عضلة القلب عن أداء وظيفتها بالشكل المناسب لأي سبب من الأسباب. تجدر الإشارة إلى أن المصابين باعتلال عضلة القلب يتعرضون في الغالب لخطر عدم انتظام ضربات القلب و/أو الموت القلبي المفاجئ.
حالات اعتلال عضلة القلب الخارجي - هي صور من حالات اعتلال عضلة القلب تظهر فيها باثولوجيا المرض ـ أي أسبابه وأعراضه ـ خارج عضلة القلب نفسها. وغالبًا ما تأتي حالات اعتلال عضلة القلب على هذه الشاكلة، ذلك لأن نقص التروية أو القصور الدموي يعد من أكثر أسباب الإصابة بمرض اعتلال عضلة القلب شيوعًا. هذا وتطلق منظمة الصحة العالمية على حالات معينة للإصابة باعتلال عضلة القلب من هذا النوع
اعتلال عضلة القلب الكحولي
مرض الشرايين التاجية
أمراض القلب الناتجة عن عيوب خلقية
أمراض التغذية المؤثرة على القلب
اعتلال عضلة القلب الناتج عن نقص التروية
اعتلال عضلة القلب الناتج عن ارتفاع ضغط الدم
اعتلال عضلة القلب الصمامي - انظر أيضًا أمراض القلب الصمامية فيما يلي.
اعتلال عضلة القلب الالتهابي - انظر أيضًا مرض القلب الالتهابي فيما يلي.
اعتلال عضلة القلب الناتج عن مرض أيضي في أحد أجهزة الجسم
ضمور عضلة القلب
حالات اعتلال عضلة القلب الداخلي ـ تتمثل في ضعف في عضلة القلب لا يعود لأسباب خارجية معروفة.
اعتلال عضلة القلب التوسعي المعروف بالاختصار DCM - هو أكثر صور حالات اعتلال القلب الداخلي شيوعًا وهو أحد الدلالات الرئيسية على ضرورة إجراء زرع قلب. عند الإصابة بهذا المرض، يتضخم القلب (وخاصةً البطين الأيسر) وتنخفض قدرته على ضخ الدم.
اعتلال عضلة القلب التضخمي المعروف بالاختصار HCM أو HOCM - وهو عبارة عن اضطراب جيني راجع لحدوث أكثر من طفرة في الجينات المسئولة عن تشفير بروتينات الساركومير. في حالات الإصابة بهذا المرض، تزداد سماكة عضلة القلب ـ الأمر الذي قد يعوق تدفق الدم، كما يمنع القلب من أداء وظيفته بشكل سليم.
اعتلال عضلة القلب اللانظمي أو تليف البطين الأيمن للقلب المعروف بالاختصار ARVC - ينشأ من اضطراب كهربية القلب التي يترتب عليها تحول عضلة القلب إلى نسيج ندبي ليفي. وعادةً ما يكون البطين الأيمن هو الجزء الأكثر تضررًا بهذا المرض.
اعتلال عضلة القلب الاختناقي المعروف بالاختصار CRM - وهو أقل صور اعتلال عضلة القلب شيوعًا. وفي هذا المرض، تكون جدران البطين الأيمن والبطين الأيسر متيبسة، ولكن قد لا تزداد سماكتها، هذا علاوةً على أنها ترفض الاستقبال الطبيعي للدم داخل القلب.
اعتلال عضلة القلب الإسفنجي - وفيه، لا تنمو جدران البطين الأيسر بالشكل المناسب منذ ولادة المريض، مما يجعلها تبدو إسفنجية الشكل عند تصوير القلب بالموجات فوق الصوتية.
أمراض القلب والأوعية الدموية
مرض قلبي وعائي
أمراض القلب والأوعية الدموية هي عدد من الأمراض المحددة التي تصيب القلب نفسه و/أو جهاز الأوعية الدموية، وخاصةً الأوردة والشرايين المؤدية من وإلى القلب. هذا وقد أشارت بعض الأبحاث التي تم إجراؤها حول الفرق بين الجنسين في هذا الصدد إلى أن السيدات اللاتي تعانين من أحد أمراض القلب والأوعية الدموية تعانين عادةً من الأنواع التي تؤثر على الأوعية الدموية بصفة خاصة، في حين أن الرجال يعانون عادةً من الأنواع التي تؤثر على عضلة القلب في حد ذاتها. ومن الأسباب المعروفة أو ذات الصلة التي تعزى إليها الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية داء السكري وارتفاع ضغط الدم وارتفاع هوموسيستين الدم وارتفاع كوليسترول الدم.
تشمل أنواع أمراض القلب والأوعية الدموية ما يلي:
التصلب العصيدي
مرض نقص التروية
مرض نقص التروية - مرض آخر من أمراض القلب التي تؤثر على القلب نفسه يتسم بانخفاض كمية الدم التي يضخها القلب لأعضاء الجسم.
قصور القلب
قصور القلب - ويسمى أيضًا هبوط القلب الاحتقاني (أو CHF) والقصور القلبي الاحتقاني (CCF) هو حالة مرضية يمكن أن تنجم عن اضطرابات قلبية تتعلق بوظائف القلب أو بنيته من شأنها أن تضعف من قدرة القلب على إمداد الجسم بكمية كافية من الدم أو ضخها عبر الجسم كله. وذلك يؤدي بدوره إلى قصور وظائف القلب والجسم على حد سواء.
مرض القلب الرئوي هو قصور الجانب الأيمن من القلب.
مرض القلب الناتج عن ارتفاع ضغط الدم
مرض القلب الضغطي
مرض القلب الناتج عن ارتفاع ضغط الدم هو أحد أمراض القلب الناجمة عن ارتفاع ضغط الدم وخاصة ارتفاع ضغط الدم الموضعي. تشمل الحالات المرضية التي يمكن أن يسببها مرض القلب الناتج عن ارتفاع ضغط الدم ما يلي:
تضخم البطين الأيسر
مرض القلب التاجي
قصور القلب (الاحتقاني)
اعتلال عضلة القلب الناتج عن ارتفاع ضغط الدم
عدم انتظام ضربات القلب
مرض القلب الالتهابي
سنوات الحياة المعدلة تحت تأثير الإعاقة نتيجة للإصابة
بأمراض القلب الالتهابية
بالنسبة لعدد 100,000 نسمة في عام 2004.
مرض القلب الالتهابي يشمل التهاب عضلة القلب و/أو الأنسجة المحيطة بها.
التهاب بطانة القلب - هو التهاب الطبقة الداخلية من القلب والتي تسمى الشغاف أو بطانة القلب الداخلية. من الجدير بالذكر أن صمام القلب يعد أكثر الأجزاء تضررًا بهذا المرض.
تضخم القلب الالتهابي
التهاب عضلة القلب - هو التهاب يصيب عضلة القلب؛ وهي عبارة عن الجزء العضلي من القلب.
مرض صمامات القلب
Valvular heart disease
مرض صمامات القلب هو مرض يصيب صمامًا واحدًا أو أكثر من صمامات القلب. وهناك أربعة صمامات رئيسية في القلب وهي التي قد تصاب بهذا النوع من الأمراض، وهي تشمل الصمام ثلاثي الشرف والصمام الأورطي في الجانب الأيمن من القلب، بالإضافة إلى الصمام الميترالي والصمام الأورطي في الجانب الأيسر من القلب.
امراض القلب(Heart disease)
مرض القلب الاكثر شيوعا هو المتلازمة الاكليلية (او: متلازمة الشريان التاجي - Coronary syndrome) باشكالها وتجلياتها المختلفة.
الاوعية الدموية التاجية هي الاوعية الدموية المنتشرة على الجانب الخارجي من عضلة القلب ووظيفتها توصيل الدم الى القلب نفسه. عندما تكون هنالك عملية تصلب (تراكم طبقة خليط من الكالسيوم والدهون) في داخل الاوعية الدموية التاجية، او عندما يحدث انقباض في هذه الاوعية الدموية، فمن المحتمل حدوث تضيق في جوف هذه الاوعية الدموية، الامر الذي يعيق ايصال الدم الى عضل القلب.
ان اي مساس بعضلة القلب او بقدرة عضلة القلب على الانقباض من شانه ان يسبب هبوطا، مؤقتا او مستديما، في قدرة القلب على الانقباض. وحين تتضرر قدرة القلب على الانقباض يطرا تراجع في ضخ الدم الى اعضاء حيوية في الجسم. عملية تضيق الاوعية الدموية هذه تسبب الذبحة الصدرية (Angina pectoris)، واذا ما حصل ضرر مستديم لعضلة القلب فعندئذ يتولد احتشاء عضل القلب (Myocardial infarction).
إن من يعاني من الذبحة الصدرية او من احتشاء عضلة القلب قد يشعر
1.بالم او ضغط على جدار الصدر (Chest wall).
2.وقد يكون هذا الشعور مصحوبا، في بعض الاحيان، بالتعرق،
3.أوالشعور بالاختناق، أو بضيق التنفس، والغثيان،
4.أو شعور بالضعف الكلي العام.
هذا الوضع يشكل حالة طوارئ تستدعي التدخل الطبي العاجل.
أما خيارات العلاج في مثل هذه الحالات فمتعددة ومتنوعة،
لكن الخيار الافضل هو الوقاية عن طريق:
-عدم التدخين،
-الحفاظ على توازن مستويات الدهون في الدم،
-ممارسة النشاط الجسماني - هي امثلة على اعمال وقائية تقي المريض من الدخول في الذبحة الصدرية .
لكن عند حدوث مثل هذه الحالة هنالك العديد من خيارات العلاج، بما في ذلك العلاج بالادوية.
1.بعضها تؤخذ عن طريق الفم
2.وبعضها بالحقن في الوريد في رعايات القلب المركزة.
3. ويمكن عمل قسطرة الاوعية الدموية التاجية. والتي يتم فيها ادخال انبوب قسطرة، من خلال شريان في الفخذ عادة وصولا الى الاوعية الدموية التاجية، من خلال عرض توضيحي للاوعية الدموية. بواسطة القسطرة يمكن فتح وتوسيع الاوعية الدموية المتضيقة، بواسطة نفخ بالون او زرع دعامات تدعم الجدران الداخلية للاوعية الدموية وتُبقي الشريان مفتوحا بسعة قـطـره الاصلي.
4.وثمة طرق اخرى، ايضا، تشمل حقـن ادوية مختلفة في الاوعية الدموية التاجية، اضافة الى العلاجات بالاشعة الموضعية للاوعية الدموية.
القلب والدورة الدموية، وكيف يعملان؟
قد يكون من الضروري احيانا نقل المريض الى غرفة العمليات لاجراء عملية طـعم مجازة الشريان التاجي (Coronary artery bypass graft). هذه العملية الجراحية بالامكان اجراؤها على وجه السرعة كعملية جراحية طارئة، او كعملية جراحية مخطط لها مسبقا على اساس نتائج فحوصات مختلفة تستدعي التدخل الجراحي.
قد تصاب عضلة القلب بمرض التهابي جراء مرض القلب المعدي الذي تسببه فيروسات، جراء تفاعلات يتدخل فيها جهاز المناعة، او جراء تناول الكحول وتعاطي المخدرات.
توجد في القلب اربعة صمامات. كل واحد من هذه الصمامات قد يصاب بضرر ما فيحدث خلل في عمله. وتصنف الاضطرابات الاساسية في عمل صمامات القلب الى مجموعتين:
1.ضيق صمام القلب
2.وتوسع صمام القلب.
^أما التضيق يمس بالقدرة على ضخ الدم ونقله بين الاجزاء (الغرف) المختلفة في القلب، مما يتطلب مزيدا من الضغط في ضخ الدم من اجل الوصول الى المستوى الطبيعي الذي يضخه القلب عادة.
^واما في حالة توسع الصمام، فان تدفق الدم يستمر حتى في الوقت الذي يفترض ان يمنع صمام القلب تدفق الدم، تماما. يمكن تشبيه صمام القلب المتسع بصنبور (حنفية) ماء يتسرب الماء منها، بينما يمكن تشبيه صمام القلب المتضيق بصنبور ماء لا يفتح بشكل كامل.
^قد تكون امراض القلب في صمامات القلب خلـقية ولادية Congenital Disease) )وعندها يتوقع سماع لغط قلبي (Heart murmur) عند الاصغاء الى صوت القلب.
^وقد تكون مكتسبة نتيجة امراض القلب المعدية المختلفة التي تسبب ضررا، مباشرا او غير مباشر، لصمامات القلب.
^كذلك عملية تصلب الشرايين، ايضا، يمكن ان تسبب ضررا لصمامات القلب. من علامات مرض القلب في الصمامات واعراضها: ضيق التنفس، هبوط في اللياقة البدنية وارهاق متزايد، متلازمة الشريان التاجي، عدم انتظام ضربات القلب واغماءات متكررة.
كيف نعالج هذه الإعتلالات القلبية؟؟
علاج امراض القلب والصمامات تتم، بشكل عام، بواسطة ادوية. لكن في بعض الاحيان، قد تكون هنالك حاجة لاجراء قثطرة( (Catheterizationمن شانها ان تساعد في التشخيص، بل وفي علاج امراض القلب في الصمامات. وقد يكون من الضروري، في بعض الحالات، اجراء عملية جراحية بفتح القلب واصلاح الصمام او استبداله، ان كان اصطناعيا (Artificial valve).
توجد في القلب منظومة توصيل مسؤولة عن نقل الإشارات الكهربية التي تحفز انقباضات القلب، تنظم توقيت الانقباض وتنظم العلاقة بين انقباضات البطينين وبين انقباضات الاذينين.
^^وقد يطرا، احيانا، خلل ما في عمل منظومة النقل الكهربي يمكن ان ينعكس في:
^تسارع وتيرة القلب ويسمي في هذه الحالة )ارتجاف أذيني ( atrial fibrellation)،
^أو تباطؤ وتيرة القلب،
^أو عدم انتظام ريزم ووتيرة القلب،
^او غياب اية علاقة زمنية واضحة بين توقيت انقباضات البطينين وبين توقيت انقباضات الاذينين. اضطرابات النظم (Arrhythmia)
^هذه قد ترافقها الاعراض التالية:
1.تحسس دقات القلب،
2.ارهاق،
3.ضيق تنفس
4.او اغماء.
أما العوامل المسببة لاضطرابات نظـم القلب قد تشمل:
1.دواء ما يتناوله الشخص لمعالجة مشكلة جسدية اخرى،
2.تصلـب في منظومة النقل والتوصيل،
3.اضطرابات في الصمامات
4.وعوامل اخرى لها تاثير على منظومة النقل.
خيارات معالجة مشاكل النقل تشمل
أ )العلاجات الدوائية،
ب)او وقف تناول دواء معين الذي يتناوله المريض ويسبب الاضطراب،
صورة لمنظم ضربات القلب
ج)بل قد يتطلب الامر احيانا زرع منظم لدقات القلب وقد يكمن علاج الرفرفة الأذينية في خفض معدل انقباض البطينين وكذلك خفض ضربات القلب السريعة غير الطبيعية إلى مستواها الطبيعي، حيث يتم التعامل مع أمراض القلب المسئولة عن حدوث الرجفان الأذيني والرفرفة وعلاجها بالأدوية المناسبة، كما ينبغي علاج زيادة نشاط الغدة الدرقية في حالة وجوده، كما أن التدخل الجراحي لتصحيح عيوب الصمام والعيوب الخلقية في القلب من الإجراءات المفيدة أيضًا، واستخدام مضادات التخثر وسيولة الدم مثل الأسبرين تعد أحد وسائل العلاج نظرا للمخاطر الإضافية من تشكل جلطات الدم في القلب واحتمالات الإصابة بالسكتة الدماغية. وقد يتطلب الأمر إلي زرع منظم لضربات القلب صناعي= (Artificial pacemaker) للقيام بتنظيم ضربات القلب او المعالجة بالصدمة الكهربائية. واجمالا، يتعلق نوع العلاج بنوع الاضطراب، وسببه والاثار السريرية المحتملة لاضطراب النظم.
عندما يثور شك بوجود نوع معين من مرض القلب، يجب التوجه الى الطبيب المتخصص بالامراض الباطنية. واحيانا، طبقا لمعطيات مختلفة، قد يكون من الضروري ايضا استشارة طبيب متخصص في مرض القلب (Cardiologist).
القرار بشان اجراء قثطرة وادخال دعامة (Stent)، او اجراء عملية طعم مجازة الشريان التاجي، يتم اتخاذه بالتشاور بين اطباء القلب وبين جراحي القلب. واذا كان عدد من الشرايين مصابا، فمن المتبع، عادة، اجراء عملية جراحية وليس قثطرة.
أعراض امراض القلب
تختلف اعراض امراض القلب باختلاف المرض.
1.اعراض امراض القلب الوعائية (Cardiovascular Disease - CVD):
تنجم امراض القلب الوعائية عن تضيق، انسداد او تصلب في الاوعية الدموية، تؤدي الى عدم تلقـي القلب، والدماغ او اعضاء اخرى في الجسم خاصة البعيدة من القلب أو الطرفية كمية كافية من الدم.
وتشمل اعراض امراض القلب الوعائية:
الم في الصدر (الذبحة الصدرية - Angina pectoris)
ضيق النفس (Dyspnea)
الم، خدر،
ضعف او شعور بالبرد في الساقين والذراعين، اذا حصل تضيق في الاوعية الدموية فيها
اعراض امراض القلب الناجمة عن اضطرابات النـظـم (Arrhythmia):
2.اضطراب النـظـم هو عدم انتظام ضربات القلب. اضطرابات النظم قد تشمل نبض القلب بمعدل اعلى من الطبيعي، بمعدل اقل من الطبيعي او بصورة غير منتظمة.
اعراض امراض القلب المرتبطة بنظـم ضربات القلب تشمل:
رفرفة (ارتعاش) في الصدر
تسرع القلب (نبض سريع - Tachycardia)
بطء القلب (نبض بطيء ـ Bradycardia)
الم في الصدر
ضيق نفـس
دوخة
غشي اغماء Fainting / Syncope))او حالة قريبة من الغشي
اعراض امراض القلب الناجمة عن عيب في القلب :
العيب الولادي أو ما يسمونه الخلقي (Congenital defect) الحاد في القلب يمكن اكتشافه، عادة، في غضون ساعات، ايام، اسابيع او اشهر بعد الولادة.
اعراض عيوب امراض القلب تشمل :
جلـد بلون رمادي فاتح او ازرق (زراق - Cyanosis)
انتفاخ في البطن، في الساقين او حول العينين
ضيق نفس خلال تناول الاكل، ما يسبب ارتفاعا غير كاف في الوزن
العيوب الخلقية الاقل حدة وخطورة يتم تشخيصها، غالبا، في وقت متاخر فقط من سن الطفولة او حتى في سن البلوغ.
اعراض العيوب الولادية أو ما يسمونه الخلقية (Congenital defect) في القلب، التي لا تشكل خطرا فوريا على الحياة، تشمل:
سهولة حدوث ضيق النفس، نتيجة ممارسة نشاط جسماني او رياضي
سهولة الشعور بالتعب، نتيجة ممارسة نشاط جسماني او رياضي
تراكم سوائل في القلب او في الرئتين
تورم في اليدين، في الكاحلين او في كفي القدمين
اعراض امراض القلب الناجمة عن اعتلال عضلة القلب (Cardiomyopathy):
اعتلال عضلة القلب معناه ان عضلة القلب تصبح اكثر سمكا وصلابة. وفي بعض الاحيان، في المراحل المبكرة من اعتلال عضلة القلب، لا تظهر اية اعراض على الاطلاق. كلما اشتد المرض وتفاقم، قد تشمل اعراضها:
ضيق النفس عند بذل اي مجهود، او حتى وقت الراحة
تورم الرجلين، الكاحلين والقدمين
انتفاخ (توسع) في البطن جراء تراكم السوائل
التعب
اضطراب نظم القلب ـ تسرع، خفقان او رفرفة
دوخة واغماء
اعراض امراض القلب الناجمة عن تلوث
هناك ثلاثة انواع من التلوثات في القلب:
التهاب التامور (التهاب غشاء القلب ـ Pericarditis)، وهو التهاب الانسجة (الغشاء) التي تغطي القلب
التهاب عضل القلب (Myocarditis)، يصيب الطبقة الوسطى من عضل القلب
التهاب الشغاف (Endocarditis)، يصيب الغشاء الداخلي الذي يفصل بين غرف القلب وصماماته
تختلف اعراض امراض القلب التي يسببها تلوث في القلب، طبقا لنوع العدوى، وتشمل:
الحمى
ضيق النفس
الضعف او التعب
انتفاخ في الساقين او في البطن
تغيرات في وتيرة نبض القلب
سعال جاف او متواصل
طفح جلدي او بقع غير عادية
اعراض امراض القلب الناجمة عن مشكلة في صمامات القلب :
في القلب اربعة صمامات:
الصمام الابهري (الاورطي - Aortic valve)
الصمام المترالي (التاجي - Mitral valve)
الصمام الرئوي (Pulmonary valve)
الصمام الثلاثي الشرف (Ttricuspid valve)
جميع صمامات القلب تفتح وتغلق لتوجيه تدفق الدم عبر القلب. قد تتاذى صمامات القلب نتيجة لعدة عوامل تؤدي الى تضيق، تسريب (تدفق غير طبيعي او قصور) او اغلاق غير تام (تدل).
تختلف اعراض امراض القلب الناجمة عن ضرر في صمامات القلب، تبعا لصمام القلب المتاذي وتشمل:
التعب
ضيق النفس
اضطراب نظم القلب او سماع نفخات قلبية (Heart murmur)
تورم في كفي القدمين او في الكاحلين
الم في الصدر
اغماء
ما هو تصلب الشرايين؟وما هي العلاقة بين التدخين وامراض القلب؟
الى اي مدى تنتشر امراض القلب عند النساء؟
ما العلاقة بين التدخين وامراض القلب؟
ماذا على الشخص المعرض للاصابة بامراض القلب التاجية ان يفعل؟
عملية لتصحيح تمزق الوتر
أسباب وعوامل خطر امراض القلب
التدخين احد عوامل الخطر التي تؤدي الى امراض القلب
عوامل الخطر التي تؤدي الى امراض القلب تشمل:
التدخين
دليل جوجل المصور علي أثر التدخين علي القلب والرئة(يمكنك الضغط علي زر كونترول بأصبعك وبطرف الماوس علي الصورة لفتح الاتصال بصور ومواقع جوجل المطابقة علي الشبكة)
سوء التغذية
فرط ضغط الدم
فرط الكولسترول في الدم
مرض السكري
السمنة الزائدة
قلة النشاط الجسماني
التوتر المستمر
سوء النظافة الصحية
ان فهم كيفية وآليَّةِ عمل القلب يُسَهِّل فهم اسباب امراض القلب.
إن القلب هو مضخة
وهو عضو عضلي بحجم قبضة اليد،
ويقع الى اليسار قليلا من مركز الصدر.
وينقسم القلب الى جانبين،
الايمن
والايسر.
والهدف من هذا الفصل هو ضمان عدم اختلاط الدم الغني بالاكسجين مع الدم الخالي من الاكسجين. الدم الخالي من الاكسجين هو ازرق اللون، يعود الى القلب بعد ان يجري في الجسم.
أما الجانب الايمن من القلب فيتكون من
الاذين الايمن
والبطين الايمن.
حيث يستقبل الدم المؤكسج من الرئتين ويضخه اليهما، عبر الشرايين الرئوية. الرئتان تنعشان الدم وتجددانه بالاكسجين الجديد، فيتغير لونه نتيجة لذلك ويصبح احمر. يعبر الدم الغني بالاكسجين من هنا (من الجانب الايمن) الى الجانب الايسر من القلب، الذي يتالف، هو الاخر، من الاذين الايسر والبطين الايسر. ومن هناك (من الجانب الايسر) يتم ضخ الدم المؤكسج الى الجسم، عبر الشريان الاورطي، لتزويد مختلف انسجة الجسم بالاكسجين والمواد المغذية المختلفة.
الصمامات الاربعة في القلب مسؤولة عن تدفق الدم بشكل صحيح. هم:
الصمام الابهري،
الصمام المترالي،
الصمام الرئوي
والصمام الثلاثي الشرفات
جميعها تعمل مثل بوابات في سياج.
فالصمامات تفتح فقط في اتجاه واحد وفقط عندما يضغط عليها. كل صمام يفتح ويغلق مرة واحدة في كل نبضة واحدة من نبضات القلب، او مرة واحدة في كل ثانية، تقريبا، في وقت الراحة.
القلب ينبض، اي انه: يتقلص (ينقبض ويضخ الدم) ويتمدد (ينبسط ليستقبل الدم). اذن، للقلب حالتان اثنتان:
انقباضية (Systolic)
وانبساطية (Diastolic).
ففي الحالة الانقباضية ينقبض البطينان، الايمن والايسر، فيضخان الدم الى الاوعية الدموية وعبرها الى الرئتين وبقية اعضاء الجسم، بنفس الطريقة التي يتم فيها ضغط عصير البندورة (كاتشب) واخراجه من العبوة. البطين الايمن ينقبض قبل البطين الايسر بقليل. ومن ثم، في الحالة الانبساطية، يتمدد (يرتخي) البطينان الايمن والايسر فيمتلئان بالدم القادم من الاذينين الايمن والايسر. ومن ثم تبدا الدورة من جديد.
كما توجد في القلب، ايضا، شبكة أعصاب تشبه الاسلاك كهربية تسمي الحزمة الكهربية
مسؤولة عن استمرار نبض القلب. تبدا الدوافع الكهربية من الاعلى، في الاذين الايمن، ثم تنتقل في مسار خاص الى البطينين حاملة الاوامر بسحب الدم.
إن نظام النقل يتولى مسؤولية ضمان نبض القلب، بوتيرة متناسقة وسليمة كي يستمر الدم، بفضلها، بالتدفق بشكل دوراني.
إن التبديل المتواصل بين الدم الغني بالاكسجين والدم الخالي من الاكسجين هي العملية التي تحفظ استمرارية الحياة.
اسباب امراض القلب الوعائية :
مصطلح " امراض القلب الوعائية" (Cardiovascular Diseases) يشير الى عدة انواع من امراض القلب والاوعية الدموية. وكثيرا ما يطلق هذا الاسم، ايضا، على الاضرار التي تلحق القلب او بالاوعية الدموية من جراء تصلب الشرايين ـ بسبب تراكم طبقات من الدهون في داخل الشرايين. الشرايين هي الاوعية الدموية التي تحمل الاكسجين والمواد المغذية من القلب الى باقي اعضاء الجسم. الشرايين السليمة والتي تكون، عادة، مرنة وقوية قبل الإصابة .
لكن مع مرور الوقت، يمكن للضغط المرتفع جدا على الشرايين ان يجعل جدرانها اكثر صلابة (اقل ليونة) وسمكا، مما قد يؤدي، احيانا، الى اعاقة تدفق الدم الى اعضاء الجسم وانسجته المختلفة. هذه العملية تسمى "تكلـس الشرايين" (او: تصلب الشرايين). تصلب الشرايين (Arteriosclerosis) هو النوع الاكثر انتشارا من هذا الاضطراب، وهو العامل الاكثر شيوعا لظهور مخاطر واسباب امراض القلب الوعائية. اما العوامل المسببة لهذا الاضطراب (تكلس الشرايين) فهي: نظام غذائي غير صحي، قلة النشاط البدني، السمنة والتدخين. هذه كلها عوامل خطر جدية لتطور تصلب الشرايين، مما يؤدي الى تطور
مرض القلب الوعائي.
اسباب اضطراب النظم:
المسببات الشائعة لاضطراب النظم (Arrhythmia)، او لامراض قد تؤدي الى اضطراب النظم، تشمل:
عيوب خلقية في القلب
مرض في الشريان التاجي
فرط ضغط الدم
السكري
التدخين
الافراط في تناول الكحول والكافيين
ادمان المخدرات
التوتر
بعض الادوية التي لا تتطلب وصفة طبية، ادوية معينة تتطلب وصفة طبية، بعض المكملات الغذائية وبعض الاعشاب العلاجية
مرض في صمامات القلب
ليس من المرجح ان يظهر اضطراب في نظم القلب يشكل خطرا على الحياة لدى شخص معافى وقلبه في حالة عادية وسليمة، بدون تدخل خارجي مثل ضربة كهربائية او تعاطي مخدرات. ذلك لان القلب لدى الانسان السليم لا يعاني من اي وضع غير طبيعي يمكن ان يسبب اضطرابا في النظم (عدم انتظام ضربات القلب).
اما في القلب المريض او المشوه، فقد لا تعمل الدوافع الكهربية بشكل طبيعي وكما ينبغي، مما يزيد كثيرا احتمالات حدوث اضطراب في نظم القلب.
مسببات العيوب والتشوهات القلبية:
العيوب والتشوهات القلبية تنشا وتتطور، عادة، حين يكون الجنين في الرحم. بعد نحو شهر من بدء الحمل، يبدا قلب الجنين بالنمو. عند هذه النقطة، يمكن ان تبدا تشوهات القلب بالنشوء والتشكل. لا يعرف الباحثون على وجه اليقين السبب الذي يؤدي الى نشوء العيوب الخلقية، لكنهم يعتقدون بان بعض الامراض، وبعض الادوية والعوامل الوراثية تلعب دورا في ذلك.
اسباب امراض القلب واعتلال عضلة القلب (Cardiomyopathy):
المسبب الدقيق لاعتلال عضلة القلب (توسع او تضخم عضلة القلب) غير معروف.
هنالك ثلاثة انواع من اعتلال عضلة القلب:
عضلة القلب الضعيفة او الواسعة جدا
عضلة القلب السميكة جدا
عضلة القلب القاسية (متصلبة) ومحدودة
مسببات التلوثات (الالتهابات) القلبية:
التلوثات في القلب، مثل
التهاب التامور (Pericarditis)،
التهاب عضل القلب (Myocarditis)
والتهاب الشغاف (Endocarditis)،
تحصل عندما يصل الى عضلة القلب عامل منبه، مثل فيروس، بكتيريا (جرثومة) او مادة كيميائية ما.
العوامل الاكثر شيوعا المسببة لالتهابات في القلب تشمل:
بكتيريا (جراثيم(
فيروسات
طفيليات
ادوية قد تثير ردة فعل ارجية (حساسية) او سامة
امراض اخرى
اسباب امراض القلب الصمامية:
هنالك عوامل كثيرة تزيد مخاطر امراض القلب في الصمامات (امراض القلب الصمامية Valvular heart disease).
ففي القلب اربعة صمامات مسؤولة عن جريان الدم وتدفقه في الاتجاه الصحيح.
امراض القلب في صمام القلب
يمكن ان تكون خلقية (ولادية)،
او قد تكون ناجمة عن بعض الامراض، مثل:
حمى الروماتيزم (Rheumatic fever)،
التهاب الشغاف،
امراض في الانسجة الضامة (Connective tissue)،
بعض الادوية والمعالجات الاشعاعية (Radiation therapy) للسرطان.
مضاعفات امراض القلب
ان احد اكثر مضاعفات اعراض امراض القلب شيوعا هو فشل القلب الاحتقاني (Congestive heart failure).
اما المضاعفات الاخرى التي تصاحب امراض القلب فتشمل:
النوبة القلبية،
السكتة الدماغية، ام الدم (Aneurysm - وهي تمدد موضعي لجدران الاوعية الدموية)،
امراض الشرايين المحيطية والسكتة القلبية المفاجئة.
تشخيص امراض القلب
مخطط كهربية القلب (Electrocardiogram - E.K.G)
الفحوصات اللازمة لتشخيص امراض القلب تتعلق بنوع المرض الذي يشك الطبيب بوجوده. في جميع الحالات، من المرجح ان يقوم الطبيب باجراء فحص بدني ويطرح اسئلة حول التاريخ الطبي للمريض واسرته، قبل ان يقرر اجراء اي اختبار اخر.
الفحوصات لتشخيص امراض القلب تشمل:
فحوصات دم
مخطط كهربية القلب (Electrocardiogram - E.K.G)
رصد ومراقبة القلب بجهاز هولتر (Holter Monitor)
تخطيط صدى القلب (Echocardiography)
اذا كانت نتائج مخطط صدى القلب (echocardiogram) غير واضحة، فقد يوصي الطبيب باجراء فحص التصوير بالموجات فوق الصوتية من خلال المريء. لاجراء هذا الفحص، يبتلع المريض انبوبا مرنا يحتوي على محول صغير، بحجم اصبع السبابة تقريبا، يصل حتى الحلق. يقوم المحول بنقل صور من القلب الى شاشة الحاسوب.
قثطرة القلب (Cardiac catheterization)
خزعة القلب (Biopsy)
التصوير المقطعي المحوسب (CT)
التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)
علاج امراض القلب
عملية زراعة قلب
هناك انواع مختلفة لعلاج امراض القلب.
تغييرات في اسلوب الحياة
وفي العادات،
معالجة دوائية،
معالجة جراحية
او اجراء طبي اخر يمكن ان تكون جزءا من علاج امراض القلب.
الهدف من وراء علاج امراض القلب الوعائية (Cardiovascular diseases) هو، غالبا، فتح الشرايين المضيقة او المغلقة التي تسبب اعراضا. نوع العلاج يتوقف على شدة التضيق ويمكن ان يشمل تغييرات في اسلوب الحياة وفي العادات، بعض الادوية، بعض الاجراءات الطبية او عملية جراحية.
معالجة اضطرابات نظم القلب يمكن ان تشمل
الادوية،
الاجراءات الطبية،
ناظمة اصطناعية (Artificial pacemaker) لتنظيم ضربات القلب،
زرع جهاز مزيل الرجفان (Defibrillator)،
عملية جراحية
وتحفيز العصب المبهم/ تحفيز مبهمي (StimulationVagal).
بعض العيوب او التشوهات القلبية صغيرة وبسيطة ولا تتطلب المعالجة، لكن ثمة عيوب وتشوهات اخرى تتطلب مراقبة دائمة، معالجة دوائية، بل ومعالجة جراحية احيانا. نوع علاج امراض القلب يتوقف على نوع العيب ودرجة خطورته ويمكن ان يشمل الادوية، اجراءات خاصة باستخدام القثطرة، جراحة القلب المفتوح وزرع القلب.
علاج امراض القلب واعتلال عضل القلب تتعلق بنوع اعتلال العضلة ودرجة خطورته. ويشمل علاج امراض القلب:
المعالجة بالادوية
الاجهزة الطبية
عملية زراعة قلب
العلاج الاول للتلوثات (الالتهابات) في القلب، مثل التهاب التامور (Pericarditis)، التهاب عضل القلب (Myocarditis) والتهاب الشغاف (Endocarditis)، غالبا ما يكون بالادوية والمضادات الحيوية وادوية تنظيم دقات القلب.
علاجات مرض القلب المرتبطة بالصمامات تختلف طبقا لنوع الصمام المصاب ودرجة الخطورة، ولكنها تشمل، بصفة عامة،
الادوية،
الفتح بواسطة البالون،
الاصلاح والترميم
او استبدال الصمام.
الوقاية من امراض القلب
ثمة انواع معينة من امراض القلب، مثل عيوب القلب، لا يمكن منعها. لكن التغييرات في الانماط الحياتية، والتي تساعد في تحسين حالة بعض المرضى الذين يعانون من امراض القلب، قد تساعد ايضا في منع العديد من انواع امراض القلب. وتشمل هذه التغييرات:
عدم التدخين
الحفاظ على مستويات طبيعية من ضغط الدم والكولسترول والسكري
الحرص على ممارسة النشاط البدني
الحرص على نظام غذائي صحي
الحفاظ على وزن صحي
خفض مستوى التوتر والسيطرة عليه
العلاجات البديلة
هنالك عدة طرق في الطب البديل قد تكون مفيدة في خفض نسبة الكولسترول وفي الوقاية من انواع معينة من امراض القلب ، وهي تشمل:
نبات لسان الحمل البيضوي (او: لقمة النعجة))
تميم الانزيم Q10
بذور الكتان
الشوفان ونخالة الشوفان
الاحماض الدهنية اوميغا 3
-------------------------------
الذبحة الصدرية والتوجهات العلاجية المختلفة (دليل جوجل المصور)
وأفضل علاج للذبحة الصدرية هو يتعلق إما :
برغباتك الشخصية،
أو بقرار الطبيب.
يعلمك طبيبك ان الالام التي في صدرك (الذبحة الصدرية) هي بسبب انسداد في احد الاوعية الدموية الشريانية للقلب، وانه يجب عليك معالجة هذا الانسداد.
فما هي الخيارات المتاحة امامك؟
اولا، من المهم جدا تحديد نوع الذبحة الصدرية التي تعاني منها.
هنالك نوعان رئيسيان من الذبحة الصدرية:
الذبحة الصدرية المزمنة المستقرة،
والذبحة الصدرية غير المستقرة.
الذبحة الصدرية غير المستقرة وهي مشكلة طبية خطيرة جدا، يتفق الاطباء على انها تتطلب علاجا طارئا وفوريا حيث يشتمل هذا العلاج، عادة، على اجراء عملية جراحية تسمى جراحة الاوعية الدموية (Angioplasty)، والتي تعرف ايضا باسم التدخل الجراحي تحت الجلد في الشرايين التاجية. يتم الدمج بين هذه العملية وادخال انبوب معدني صغير يسمى دعامة (Stent) الى قلب الاوعية الدموية.
و ما زال الاطباء في حالة خلاف واختلاف حول خيار العلاج الافضل لحالات الذبحة الصدرية المزمنة المستقرة. إذ يعتقد بعض الاطباء ان اجراء العملية الجراحية في الاوعية الدموية هو الخيار الافضل. بينما يرى اخرون ان اخذ ادوية علاج الذبحة الصدرية، بالنسبة لبعض الاشخاص، يمكن ان يكون فعالا بنفس القدر، وذلك من اجل الحيلولة دون الاصابة بنوبة قلبية اثناء العملية الجراحية.
من الممكن ان يكون اتخاذ القرار بشان افضل علاج للذبحة الصدرية صعبا، لكن الحصول على معلومات شاملة عن جميع المزايا والمخاطر، التي ينطوي عليها ادخال الدعامة او اخذ الدواء، يمكن ان يساعد في عملية اتخاذ القرار الصحيح.
لماذا هنالك توجهات علاجية مختلفة لانواع الذبحة الصدرية المختلفة؟
الذبحة الصدرية هي الالام في تجويف الصدر، يعرفها الاطباء عادة على انها حالة من الذبحة الصدرية المزمنة المستقرة، او الذبحة الصدرية المزمنة غير مستقرة.
الذبحة الصدرية المزمنة المستقرة: هي نوع من انواع الالم في تجويف الصدر، يحدث عندما يعمل القلب بشكل اكبر، ويتطلب كميات اكبر من الاوكسجين، (مثلا خلال ممارسة الرياضة). يزول الالم عندما يعود الشخص الى حالة الراحة. وقد يكون تضيق الشرايين هو السبب في ظهور هذا النوع من الذبحة الصدرية.
اذا كان الفرد يعاني من الذبحة الصدرية المزمنة المستقرة، فقد تحتاج الى الحسم بين خياري اجراء العملية الجراحية في اوعيتك الدموية وادخال الدعامة، او اخذ العلاج الدوائي. فاذا كان الانسداد في احد الشرايين عندك شديدا، فان علي الطبيب أن ينصح باجراء عملية جراحية، حيث يتم استبدال الشرايين المسدودة باوعية دموية ماخوذة من اماكن اخرى في جسمك.
الذبحة الصدرية المزمنة غير المستقرة: هي تغيرات في الام الصدر العادية عند المريض ، اي ان الام الصدر عند المريض تزداد او تستمر لوقت اطول، ولا تتحسن بعد اخذ الدواء. وتعتبر الذبحة الصدرية المزمنة غير المستقرة خطيرة جدا، وتشكل علامة تحذير من احتمال الاصابة بازمة قلبية.
اذا كان مرض الذبحة الصدرية غير مستقر، فعليك التوجه لتلقي العلاج الطبي دون تاجيل. قد تحتاج لاجراء عملية جراحية في الاوعية الدموية ولادخال الدعامة، حتى لو قرر الاطباء انك لن تمر بازمة قلبية.
ما هي الخيارات لعلاج الذبحة الصدرية المزمنة المستقرة؟
جراحة الاوعية الدموية وادخال دعامة
جراحة الاوعية الدموية (Angioplasty): هي ادخال مؤقت لبالون صغير يتم نفخه في الشريان في مكان الانسداد، من اجل مساعدة الشريان على التوسع مرة اخرى. تتضمن جراحة الاوعية الدموية عادة، ادخال انبوب معدني صغير يسمى دعامة، في داخل الشريان المسدود، لدعمه وابقائه مفتوحا، وبهذا يقل احتمال انسداد الشريان مرة اخرى
عودة التضييق( restenosis).
اثناء جراحة الاوعية الدموية التي يطلق عليها ايضا اسم "جراحة تحت الجلد في الشرايين التاجية"، يقوم الطبيب بادخال بالون صغير في شريانك المتضيق. بعد ذلك يتم نفخ البالون لتوسيع الشريان المتضيق، ومن ثم يتم ادخال انبوب صغير من شبكة معدنية يهدف لابقاء الشريان مفتوحا.
تتكون الدعامة احيانا، من المعدن فقط، واحيانا تحتوي الدعامة على دواء تكون وظيفته الحفاظ على الشريان مفتوحا (دعامة محررة للدواء)
هنالك عدد من المخاطر التي تصاحب جراحة الاوعية الدموية وادخال الدعامات. هناك احتمال ضئيل لعودة تكون انسداد بعد ادخال الدعامة، وكذلك ظهور مخاطر اضافية، ولكن باحتمال ضئيل، مثل حدوث نوبة قلبية اثناء العملية. علاوة على ذلك، فان ادخال الدعامة هو عملية طبية مكلفة جدا، اي انك قد تحتاج الى اخذ التكلفة بالحسبان عند اتخاذك القرارات الطبية.
نماذج لأمراض الشرايين القلبية مصورا من جوجل ويعتبر روابط جيدة تدلنا علي مواقع ها الطبية
كذلك، من المحتمل ان يحتاج المريض للمكوث في المستشفى ليوم واحد على الاقل، لكي يتم اجراء رصد دقيق لنشاط القلب والامور الحيوية الاخرى. حيث يحتمل ان يقوم الطبيب بوصف الادوية (الادوية المضادة للتخثر ومانعات تجمع الصفيحات) لمنع تكون جلطات الدم.
من المرجح ان يتمكن الشخص المريض من العودة الى العمل وروتين الحياة العادية بعد مرور اسبوع تقريبا من الجراحة.
هناك العديد من الاطباء الذين يرون ان عملية ادخال الدعامة، كوسيلة علاج في حالة الذبحة الصدرية المزمنة المستقرة، هي خيار علاجي ممتاز لفتح الشرايين المسدودة. وذلك لان مثل هذه الجراحة اقل غزوية (اقتحامية) منجراحة القلب المفتوح، ويتم من خلالها تحقيق نتائج افضل بكثير.
العلاج الدوائي
اذا كان المريض يعاني من حالة الذبحة الصدرية المستقرة، يمكنه الحصول على العلاج الدوائي، بالتزامن مع اجراء تغييرات في نمط الحياة، اي لكي لا يضطر للخضوع لجراحة الاوعية الدموية وادخال الدعامة.
الادوية التي يمكن ان تحسن حالة المريض الصحية تشمل:
الاسبرين
النترات
حاصرات بيتا
الستاتين
حاصرات قنوات الكالسيوم
مثبطات الانزيمات التي تحول الانجيوتنسين
رنولزين (Ranolazine)
اذا كنت [أي مريض الذبحة الصدرية] تاخذ العلاج الدوائي بالتزامن مع تغيير نمط حياتك، ولكنك ما زلت تعاني من الاعراض التي تعيق حياتك اليومية، فان ادخال الدعامة يكون الخطوة العلاجية التالية.
اجراء التغييرات في نمط الحياة، جزء لا يتجزا من اي اجراء علاجي:
بغض النظر عن اي نوع من العلاج تختار للتغلب على الذبحة الصدرية التي تعاني منها، فان طبيبك سوف يوصيك باجراء تغييرات معينة في نمط حياتك لتحسين وضعك الصحي. وذلك لان امراض القلب هي التي تكون، بالعادة، وراء جميع انواع الذبحة الصدرية. يمكنك الحد من خطورة الذبحة الصدرية عن طريق الحد من العوامل التي يمكنها ان تسبب امراض القلب.
عوامل خطر حدوث الذبحة الصدرية تشمل:
التدخين
خلل في النظام الغذائي
قلة النشاط البدني
زيادة الوزن
عوامل خفية
الضغط والتوتر النفسي
اي علاج لحالات الذبحة الصدرية هو الافضل :
جراحة الاوعية الدموية،
ادخال الدعامة
او العلاج الدوائي؟
لقد اظهر البحث التجريبي الذي يسمى (COURAGE (Clinical Outcomes Utilizing Revascularization and Aggressive Drug Evaluation)) - في عام 2007- ان ادخال الدعامة للاشخاص الذين يعانون من الذبحة الصدرية المزمنة المستقرة، لم يحسن فرصهم بمنع حدوث النوبات القلبية او الوفاة. وبعبارة اخرى، ان اجراء الجراحة في الاوعية الدموية وادخال الدعامة، لم ينجح في منع حالات الوفاة او النوبات القلبية الاضافية، بالمقارنة مع اخذ الادوية بالتزامن وتغيير نمط الحياة.
ما هو نوع العلاج للذبحة الصدرية ، وما هو الافضل بالنسبة للمريض وما الذي يجب عليه ان ياخذه في الحسبان؟؟:
الاشخاص الذين خضعوا لجراحة الاوعية الدموية وادخال الدعامات، يشعرون بالتحسن والتخلص من الاعراض بسرعة اكبر، (مثل الراحة الفورية من الام الصدر) ممن ياخذون الدواء فقط. ومع ذلك، فقد اظهرت الابحاث انه بعد مرور فترة نحو خمس سنوات، كان مستوى التحسن في الام الصدر متطابقا بين : من خضعوا لجراحة الاوعية الدموية وادخال الدعامة، ومن ياخذون الدواء فقط.
من الممكن الا يشعر الاشخاص الذين يختارون تناول الدواء فقط لتحسين وضع الذبحة الصدرية عندهم، بتحسن فوري في الالم في الصدر، ولكن اخذ الادوية لا يتطلب فترة نقاهة، وهو اقل تكلفة بكثير من جراحة الاوعية الدموية وادخال دعامة. اذا اخترت ان تاخذ الدواء لعلاج الذبحة الصدرية عندك، فمن المهم جدا ان تحافظ على تناول الدواء بحسب تعليمات الطبيب الذي يعالجك، وذلك لتتمكن من الحصول على اقصى استفادة من العلاج الدوائي.
ماذا يحدث اذا لم يكن علاج الذبحة الصدرية ناجعا؟
اذا قررت اولا اخذ الدواء واجراء تغييرات على نمط حياتك، ولكن لم يطرا تحسن على اعراض الذبحة الصدرية، فيمكن ان تفكر في اجراء جراحة الاوعية الدموية وادخال الدعامة. حيث من المستحسن ان تنظر اولا الى الاجراءات الاقل غزوية، مثل الادوية بالتزامن مع تغيير نمط حياتك، قبل اتخاذ قرار بشان ادخال الدعامات. ان العلاج بالادوية او الدعامات، لا يخفف الاعراض عند المريض. علي المريض ان يتذكر ان كل خطة علاجية تستدعي اجراء تغييرات في نمط الحياة، وهو امر يعتبر جزء لا يتجزأ من عملية تخفيف الاعراض عند المريض، واحداث تحسن ملموس في وضعه الصحي العام.
----------------------
اعتلال عضلة القلب التوسعي
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

مقطع في قلب فأر يبين اعتلال عضلة القلب التوسعي.
ينبغي عدم الخلط مع اعتلال عضلة القلب الضخامي أو أي اعتلال آخر لعضلة القلب.
(DCM)اعتلال عضلة القلب المتوسعة هي حالة يصبح فيها القلب متوسعاً ولايمكنه ضح الدم بكفاءة. تناقص وظيفة القلب يمكن أن يؤثر على وظيفة الرئتين والكبد وسائر أجهزة الجسم. اعتلال عضلة القلب المتوسعة هو واحد من اعتلالات عضلة القلبوهي مجموعة من الأمراض التي تؤثر على القلب في المقام الأول (عضلة القلب). اعتلالات عضلة القلب المختلفة لديها أسباب مختلفة، وتؤثر على القلب بطرق مختلفة. في اعتلال عضلة القلب المتوسعة جزء من عضلة القلب يصبح متوسعاً، وكثيراً ما يحدث دون أي سبب واضح. وظيفة البطين الأيسر أو الأيمن مضخة القلب الانقباضية تضعف، مما يؤدي إلى توسع عضلة القلب تدريجياً وتضخمها، عملية تسمى إعادة العرض.
اعتلال عضلة القلب المتوسعة هو الشكل الأكثر شيوعاً لاعتلال عضلة القلب اللا إفقاري. ويحدث ذلك بشكل متكرر أكثر في الرجال عنه من النساء، وهو الأكثر شيوعاً في الذين تتراوح أعمارهم ما بين 20 و 60 عاماً. [2] (CHF) حوالي واحدة من بين كل ثلاث حالات فشل القلب الاحتقاني سببها اعتلال عضلة القلب المتوسعة. اعتلال عضلة القلب المتوسعة يحدث أيضاً في الأطفال.
العلامات و الاعراض

شكل توضيحي للقلب الطبيعي مقابل قلب مع اعتلال عضلة القلب التوسعة
Heart failure#Signs and symptoms
اعتلال عضلة القلب المتسعة قد لا يسبب أعراضاً كبيرةً بما يكفي للتأثير على نوعيةالحياة/ وهناك أقلية من الناس يمكن أن يعانوا من الأعراض الهامة. و هذه قد تشمل:
ضيقُ النَّفس
إغماء
ذبحة صدرية، و لكن فقط في وجود مرض القلب الإقفاري
شخص يعاني من اعتلال عضلة القلب المتوسعة قد يكون لديه قلب متوسع، مع وذمة رئوية و ارتفاع الضغط الوريدي الوداجي و انخفاض ضغط النبض. علامات قلَس الصمام المترالي وثلاثي الشرف قد تكون موجودة. سرعة معدل ضربات القلب مع عدم تغير خلال دورة التنفس يمكن أن تكون موجودة.
الاسباب
الأسباب على الرغم من ان كثيراً من الحالات لا يوجد لها سبب واضح، فإن اعتلال عضلة القلب المتوسعة هو على الأرجح نتيجة الأضرار التي لحقت عضلة القلب التي تنتجها مجموعة متنوعة من العوامل السَّامة، أو الأيضية، أو المُعْدِية. قد يكون بسبب التغير الليفي لعضلة القلب من احتشاء سابق لها. أو، قد يكون عقابيل متأخرة لالتهاب العضلة القلبية الفيروسية الحاد، كما هو الحال مع فيروس كوكساكي ب وفيروسات معوية أخرى ربما بوساطة منخل الآليات مناعية. في القطط، نقص التورين هو السبب الأكثر شيوعاً لاعتلال عضلة القلب المتوسعة.
أسباب أخرى تشمل:
مرض شاغاس، سببه المثقبية الكروزية، وهذا هو السبب المعدي الأكثر شيوعاً لاعتلال عضلة القلب المتوسعة في أمريكا اللاتينية.
الحمل. اعتلال عضلة القلب المتوسعة يحدث في أواخر الحمل أو عدة أسابيع لأشهر بعد الولادة، و هو مايعرف اعتلال عضلة القلب التالي للولادة . وهي رجعية في نصف الحالات..
تعاطي المشروبات الكحولية ( اعتلال عضلة القلب الكحوليُّ المنشأ )، على الرغم من أن العلاقة بين السبب و النتيجة مع الكحول وحده ما زالت محل نقاش ، وتشمل المواد الغير كحولية السامة أخذ عوامل العلاج الكيميائي خاصة دوكسوروبيسين(أدريمايسن)، والكوبالت
امراض الغدةالدرقية، واستعمال المنشطات، وخفقان القلب الغير منضبط المزمن.
السل 1-2% يسببه.
كما أن آليات المناعة الذاتية هي أيضا سبب من أسباب إعتلال عضلة القلب المتوسعة.
وقد أظهرت الدراسات الأخيرة أن هذه المواضيع مع نسبة حدوث عالية للغاية (عدة آلاف يوميا) انكماش بطيني سابق لأوانه (انقباضة) يمكن أن يؤدي إلى اعتلال عضلة القلب المتوسعة. وفي هذه الحالات، إذا تمت الانقباضة الزائدة تم تضعيفها أو إزالتها (على سبيل المثال، عن طريق العلاج بالاجتثاث) فإن اعتلال عضلة القلب عادة ما يرتد. على الرغم من أن هذا المرض أكثر شيوعاً في الأمريكيين من أصل فريقي عنه في القوقازيين ، إلا أنه قد يحدث في أي مريض من أي أصل.
وأما الوراثة(كسبب) :فيتبعها ::
فإن حوالي 25 – 35% من الأفراد المتضررين هم بأشكال عائلية للمرض مع معظم الطفرات التي تؤثر على الجينات التي تُرمِّز البروتينات الهيكلية للخلية
بينما تؤثر بعض الطفرات على البروتينات الأخرى المشاركة في الانكماش . هذا المرض غير متجانس وراثياً، ولكن الشكل الأكثرشيوعاً لانتقال العدوى هو نمط الوراثة الجسمية السائدة. الوراثة الجسمية المتنحية (كما وُجد، على سبيل المثال في بالكروموسوم إكس ) ,متلازمةالوراثة المرتبطة بالجنس ( كما هو الحال في ضمور العضلات دوشين )، والوراثة المنتقلة عن طريق الميتوكوندريا موجودة أيضاً ، بعض أقارب المصابين باعتلال عضلة القلب المتوسعة مصابون بتغيرات عضلة القلب ما قبل الإكلينيكية والتي ليس لها أعراض. بروتينات هيكلية أخرى متضمنة في اعتلال عضلة القلب المتوسعة تشمل ألفا- أكتين القلب، الدزمين، و نواة اللامينارية A &B حذف بجينات الميتوكندريا والطفرات يفترض أن تسبب اعتلال عضلة القلب المتوسعة، مما يغير إنتاج الطاقة لعضلة القلب
الفيزيولوجيا المرضية
يرتبط تطور فشل القلب مع إعادة عرض للبطين الأيسر، الذي يظهر كزيادات تدريجية في وحدة تخزين البطين الأيسر نهاية الانقباضي ونهاية الانبساطي، ترقق الجدار، وتغيرات في هندسة الحجرة حتى تصبح أكثر كروية، شكلاً أقل استطالة. هذه العملية عادة ما ترتبط بانخفاض مستمر في الكسر القذفي للقلب، هذا مفهوم إعادة عرض القلب لوصف التغيرات التي تحدث في الأيام و الأشهر التالية لاحتشاء عضلة القلب.. الموت يرجع إما إلى فشل القلب الاحتقاني أو سرعة خفقان البطين أو عدم انتظام دقات القلب نتيجة بطئها.
النماذج الحسابية
تمدد القلب عملية عرضية الخواص، لا رجعة فيهاا لناجمة عن الضغوط الزائدة على عضلةالقلب . نموذج حساب النمو الحجمي، والخواص، ونمو جدار القلب تتنبأ بالعلاقة بين ضغوط القلب (مثل الحجم الزائد بعد احتشاء عضلة القلب) والتمدد باستخدام معادلات الحكم التالي:
حيث حجم الامتداد المرن الذي هو عكسي في حين غير عكسي، نمو حجم الخواص التي تم وصفها بـ :
حيث هو متجه، مما يشيرعلى طول محور الخلية القلبية، و هو امتداد الخلية القلبية نتيجة النمو. إجمالي نمو الخية القلبية يعطى بواسطة:

يكشف هذا النموذج أعلاه التمدد التدريجي لعضلة القلب، وبخاصة عضلة بطين القلب، لدعم تحميل حجم الدم الزائد في الحجرات. ويتجلى التمدد في زيادة مجموع كتلة القلب وقطر القلب. الخلايا القلبية تصل إلى الحد الأقصى للطول 150 مايكرومتر في الشغاف و 130 مايكرومتر النخاب بإضافة القُسيْم العضلي . ونظرا للزيادة في القطر، يظهر القلب المتوسع كروي الشكل، كما يتعارض مع الشكل الإهليلجي للقلب البشري الصحي. وبالإضافة إلى ذلك، تحتفظ جدران البطين بنفس السمك، المميزات الفيزيولوجية المرضية لتمدد القلب.
التشخيص
التوسع العام للقلب يُرى على الأشعة السينية للصدر. يمكن أيضا أن يلاحظ انصباب جنبي، ،بسبب ارتفاع ضغط الدم الوريدي الرئوي.

سلسلة رسم القلب لـ 12 متجه، من رجل أسود يبلغ من العمر 49 عاماً مع اعتلال عضلة القلب : تسرع القلب الجيبي (المعدل حوالي(TOP) 101 نبضة في الدقيقة) مع إحصار الحزيمة اليسرى مترافق مع انحراف المحور لليمين (هنا حوالي 180 درجة). انقباض بطيني مبكر متعدد البؤر متكرر (سواء منفرداً أو في أزواج) وتوسع الأذين الأيسر. الأسفل: المريض نفسه بعدحوالي 5 أشهر ما بعد عملية زرع قلب مثلي. .
المخطط الكهربائي للقلب غالباً يظهر تسرع القلب الجيبي أو رجفان أذيني، وعدم انتظام ضربات البطين، توسع الأذين الأيسر، وأحيانا خلل في التوصيل داخل البطين وجهد منخفض، عندما يصاحب إحصار الحزيمة اليسرى انحراف المحور لليمين، يعتبر هذا المزيج النادر موحي للغاية باعتلال عضلة القلب المتوسعة أو اعتلال عضلة القلب الاحتقاني
المخطط الكهربائي للقلب يظهر توسع البطين الأيسر مع جدران طبيعية أو مترققة ونقصان الكسر القذفي. غالباً ما يتم قسطرة القلب وتصوير الأوعية التاجية لاستبعاد مرض القلب الإفقاري. (TTN) الاختبار الوراثي يمكن أن يكون هاماً حيث أظهرى إحدى الدراسات أن الطفرات الجينية في الجين (الذي يرمِّز بروتين يسمى تيتين) هو المسؤول عن حوالي 25% من الحالات الأسرية لاعتلال عضلة القلب المتوسعة مجهولة السبب و 18% من حالات متفرقة. نتائج الاختبارات الجينية يمكن أن تساعد الأطباء والمرضى على فهم السبب الكامن وراء اعتلال عضلة القلب المتوسعة. نتائج الاختبارات الجينية يمكن أن تساعد أيضا في دليل القرارات ما إذا كان المرضى الأقارب ينبغي أن يخضعوا لاختبارات جينية (لمعرفة ما إذا كان لديهم نفس الطفرة الجينية) واختبارت قلبية لمسح النتائج المبكرة لاعتلال عضلة القلب المتوسعة. التصوير بالرنين المغناطيسي للقلب (تصوير القلب بالرنين المغناطيسي) قد يوفر أيضا معلومات تشخيصية مفيدة في المرضى الذين يعانون من اعتلال عضلة القلب المتوسعة.
العلاج
إدارة و معالجة اعتلال عضلة القلب المتوسعة لقد تحسن بشكل كبير في العقد الماضي. العلاج بالعقاقير يمكن أن يبطئ التقدم، وفي بعض الحالات حتى يحسن حالة القلب. العلاج القياسي قد تشمل تقييد الملح و مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين ومدرات البول والديجيتال. منع تخثر الدم يمكن أيضاً أن يستخدم. يجب تجنب الكحول. هناك بعض الأدلة على فوائد تميم الإنزيم Q10 في علاج فشل القلب مدعمات أخرى مقدمة تشمل: إل- كارنيتين، تورينو دي- رايبوز.
الجراحة
يمكن استخدام منظِّم ضربات القلب الصناعي في المرضى الذين يعانون تأخر التوصيل داخل البطين، ومنظم نظْم القلب-مزيل الرجفان قابلة للغرس في أولئك المعرضين للخطر من عدم انتظام ضربات القلب. أظهرت هذه الأشكال من العلاج تحسين الأعراض وتقليل استشفاء دخول المشفى. في المرضى الذين يعانون من مرض متقدم الذين هم مقاومين للعلاج الطبي، يمكن اعتبار زراعة القلب
إعادة عرض عكسي وهذا يشير إلى عكس اتجاه إعادة البناء الذي حدث. و قد تم التحقيق في العلاجات التي تدعم عكس إعادة العرض، وهذا قد يشير إلى نهج جديد لتشخيص القلب (انظر إعادة عرض البطين).
وفي حيوانات أخرى
اعتلال عضلة القلب المتوسعة مرض موروث في بعض سلالات الكلاب، بينها الملاكم، دوبرمان، الدانماركي العظييم، الكلب الذئبي الإيرلندي وست برنارد . العلاج يرتكز على الأدوية، بما في ذلك مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين، وحلقة مدرات البول و مثبطات فوسفوديستريس. اعتلال عضلة القلب المتوسعة أيضا مرض يصيب بعض سلالات القطط، بما في ذلك قصيرة الشعر الشرقية، البورمية، الفارسية، والحبشية. بدلا من هذه الأشكال الوراثية، اعتلال عضلة القلب غير الوراثي يستخدم ليصبح شائعا في عدد السكان العام للقطط قبل إضافة التورين للغذاء التجاري للقطط. وهناك أيضا نسبة عالية من اعتلال عضلة القلب المتوسعة الموروثة في "الهامستر الذهبي" الأسير الذهبي( ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى وجودهم الفطري للغاية.Mesocricetu) الإصابة عالية بما يكفي أن عدة سلالات من "الهامستر الذهبي" قد وضعت لتكون بمثابة نماذج حيوانية في التجارب السريرية للنماذج البشرية من هذا المرض. .
مصدر المعلومات مصادر متعددة منها :
مراجع طبية
وموسوعة ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
ومصادر أخري غيرها
قام المؤلف بقراءتها وجمعها وتنسيقها بزيادات مفيدة ومصورة للقارئ




الأحد، 22 يناير، 2017

الفرق بين الامساك والرحعة وجدول روابط الطلاق

جدول الروابط لمواقع الطلاق
 ----------
 
جامع روابط مواقع الطلاق للعدة
الطلاق بين سورة البقرة وسورة الطلاق
..................
احكام ونظام الطلاق والعدة في الاسلام
نسرين
-------


5.الرجعة:اضغط الرابط:
قواعد مهمة في مسألة الرجعة(كما جاءت في سورة البقرة) ونسخها بالإمساك في سورة الطلاق ،وأن كل الكلام الذي ساقه الفقهاء هنا إنما هو علي الرجعة وهي شريعة منسوخة انتهي العمل بها في تشريع سورة البقرة2هـ وحل محلها تشريع الإمساك في سورة الطلاق المنزلة في العام 5 أو 6 هـ































---------




كل ما سيقال هنا مخالف للفرق بين الإمساك والرجعة ومبني علي: اعتبار تشريع سورة البقرة لم يتعدل بسورة الطلاق وهو خطأ شديد أدي إلي غرق الفقهاء في دوامة الخلاف والاختلاف في أحكام الطلاق وعلي كل فقيه أو عالم أن يتقي الله ربه ويحكم عنصر التراخي الزمني بين تنزيل سورة البقرة 1و2 هـ وسورة الطلاق المنزلة في العام 5 أو6 هـ









قال ابن القيم :الرجعة: هي إعادة مطلقة غير بائن إلى عصمة النكاح بغير عقد.
قلت المدون: والرد عليه بالقاعدة السابق ذكرها هنا وفي كل ما سيقوله رحمه الله وستجده هو وغيره من الفقهاء رحمهم الله ورضي عنهم بإجتهاداتهم قدر طاقاتهم يخلطون دون انتباهٍ الي الفارق في عنصر التراخي بين تنزيل سورة البقرة1و2هـ وتنزيل سورة الطلاق 5أو 6 هـ
واليك كل كلام ابن القيم في شأن الطلاق: